لم اشعر بالقادم


منذ سنين خلت كلما جاء العيد تتداخل احاسيسي
يغلبني البكاء وانا استقبل القادم المبتسم
ابتسامته تزيدي شجني ولوعتي
 هذه المرة لم احس بشئ، لم اشعر بالقادم  ولم أري ابتسامته
لذا لم يكن للبكاء حظ معي ولا للفرح ولا.. ولا... 
فتيقنت انني مت مرة اخري

من أنا

صورتي
إمرأة تسربل العمر منها.... افتقدت كثير من الاشياء الجميلة في رحلتها الطويلة بحسابات العمر والقصيرة جدا بحساب الفرح؛ امرأة ترمم شروخ دواخلها ليس لتعيدها كما كانت ولكن لتستطيع تكملة السير في طريق مجهول غير واضح المعالم امرأة احبت ان تشارككم نزف القلم ورقص الحرف

حين أجالس البحر في وحدتي ألمح صور طفولتي الجميلة

ولمّا أعانق موجه تأخذني الوحدة من وجودي

المتابعون